نشر النائب السابق و الناشط السياسي والطبيب الصحبي بن فرج التحديثة التالية على جداره في الفايسبوك:

“خبرين مفرحين ينقصو بعض من السوداوية المحيطة بنا أينما نولي وجوههنا: اولا، فريق من طلبة المدرسة العليا للمهندسين في سوسة تعمل على تصنيع آلات التنفس الاصطناعي، هذا هو الشباب التونسي وهذي هي تونس التي نريد المفروض انو كل مؤسسات الدولة وكبار رجال الاعمال والمؤسسات الخاصة تهرع الى هؤلاء الشباب وتدعمهم بكل انواع الدعم ثانيا، فريق طبي في مرسيليا شرع منذ ايام في استعمال الchloroquine لمعالجة 24 مريض بالكورونا المستجد في مرحلة الالتهاب الرئوي الحاد النتائج المنشورة الى حد اليوم ، 75℅ من المرضى تخلٌصوا من الفيرس (مقابل 25℅ فقط، من مرضى المجموعة الاخرى التي لم تستعمل الchloroquine) وعديد المستشفيات الفرنسية هي بصدد تجربة الدواء على مجموعات اخرى من المرضى والآفاق تبدو إيجابية، طبعا بكل التحفظ العلمي اللازم الدواء هذا، رخيص وقديم وموجود وسهل التصنيع ونعرفو عليه كل شيء تقريبا ربي يعدي الازمة هذي على خير، أما الثابت انو شرف قيادة هذه الحرب كان عند العلماء والمهندسين وخاصة رجال ونساء قطاع الصحة من أطباء وممرضين وتقنيين وعملة (وهؤلاء بالمناسبة لا وقت لديهم للتنازع على الصلاحيات)”..