نشر النائب المستقل في البرلمان و الكاتب الصحفي الصافي سعيد تدوينة على حسابه الشخصي بالفايس بوك حذر فيها من صراع الشرعيات حسب تعبيره و الذي يمكن ان يؤدي بتونس لحرب اهلية ثم إقليمية و هذا نص التدوينة :

تونس تتجه نحو حكومتين تتنازعان الشرعية .. واحدة فاقدة لأهلية الحكم لانها حكومة تصريف اعمال. واُخرى فاقدة لثقة البرلمان لانها بال مهمات وبلا اعمال . الحكومتان تحت تصرف الرئيس وخارج سلطة البرلمان . والى جانب ذلك هناك من يفكر في تشكيل حكومة ثالثة ستكون فاقدة لدعم الرئيس وباحثة عن دعم البرلمان ..! قريبا قد نلتحق بالمشهد الليبي : حرب مواقع وحرب شرعيات قد تتطور الى حرب أهلية ثم إقليمية ..!