قال المحلل السياسي الحبيب بوعجيلة في مداخلة على قناة التاسعة إن أطرافا بعينها تورطت في قضية التسفير إلى سوريا مضيفا ” لقد اتضح ان النهضة والترويكا غير مورطين بدليل أن الملف يراد دفنه”.

وأضاف الحبيب بوعجيلة “التهم موجهة لأطراف عمل البعض على حمايتها لكن التصريحات بخصوص قضية الوردانيين كشفت كل شيئ”.

ودعا الحبيب بوعجيلة إلى ضرورة إعادة فتح الملف خاصة وأن الحملات الرخيصة التي شنت سنوات 2012 و2013 ضد أطراف سياسية بعينها أدّت إلى إدخال أبرياء إلى السجون.

وأكد الحبيب بوعجيلة أن الأمر يعود في الأساس إلى شغل مخابراتي هدفه الإضرار بالثورة التونسية.