اثر انسحاب كل من حزب التيار الديمقراطي وحركة الشعب من مشاورات تشكيل الحكومة علّق رئيس الحكومة المكلّف الحبيب الجملي بقوله “الأحزاب التي انسحبت هي حرة في اختياراتها”.

وأضاف الجملي أن موقفه كان واضحا بخصوص وزارات السيادة التي يجب أن تكون محايدة وعلى نفس المسافة من كل الأطرف مشيرا أن بعض الأحزاب تمسكت بحقائب وزارية ذات سيادية .