منظّمة أنا يقظ كشفت في ندوة صحفيّة يوم الإثنين 25 نوفمبر أنّ الجيش التّونسي هو الأوّل عربيّا من حيث مؤشّر النّزاهة…و هذا اللّقب… و هذا الشّرف استحقاق و جدارة لجيش نظيف وطني و محايد …لم يتورّط في التّآمر على شعبه و كان دائما منحازا للوطن… جيش نجح في تحصين نفسه من خبث بعض السياسيين و رداءة بعضهم و محاولات يائسة من البعض لآستعماله ورقة لتصفية حسابات و كسب مواقع…جيش لم يتأخّر في أن يكون على الواجهة حاميا للحدود و أحد أهمّ أسباب تثبيت الأمن بالدّاخل و حماية مؤسّسات الدّولة و كلّ مقوّمات وجودها…جيش لم يحدث أن تورّط رجاله في فساد مالي أو سياسي و بقي نظيفا أبيض كما الثّلج فوق الشّبهة…جيش يحتضن خيرة الكفاءات العلميّة في جميع المجالات و يحافظ عليها …جيش من هذا المعدن و بهذه الخصال و الخصوصيّات و المميّزات طبيعي جدّا أن يكون الأوّل عربيّا على الإطلاق ليس في مؤشّر النّزاهة فقط و لكن حتما سيكون دوره حاسما في قادم الأعوام من أجل دور أعمق في الحياة العامّة و خاصّة فيما يتعلّق بمراجعة البنية الأساسيّة في البلاد وتعزيزها و الإستفادة من خبرات أبنائنا لقيادة ثورة تنمويّة حقيقيّة يتغيّر معها وجه البلاد و يرتفع بها مستوى عيش العباد…جيشنا العزيزأبطالنا نحن بكم  مفتخرون…حيادكم …وطنيّكم…نزاهتكم …و انحيازكم فقط للوطن …أنتم شرف البلاد وشرف البلاد معكم مضمون..