فضحت تفاصيل “صفقة القرن” المشبوهة التي نشرها البيت الأبيض دور بعض الدول العربية في هذه الصفقة المشؤومة، وعلى رأسها السعودية والإمارات اللتان تعهدتا لترامب بالتمويل والإنفاق.

والإشارة الأولى للدول العربية في نص الصفقة المنشور على موقع البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، جاء في القسم الثاني (المدخل) تحت العنوان الفرعي (الواقع الحالي)، وقالت الفقرة نصاً: «ظلت الدول العربية في المنطقة رهينة لهذا الصراع (الإسرائيلي-الفلسطيني) ويعترفون بأنه يمثل عبئاً مالياً غير محدود عليهم إذا ما ظل دون حل.

وتابع:”كثير من الدول العربية مستعدة لحل الصراع العربي-الإسرائيلي وتريد أن تدخل في شراكة مع إسرائيل وتركز على القضايا الهامة التي تواجه المنطقة”.

والدول التي تشير إليها الخطة في هذه الفقرة غير محددة بالاسم، لكن حضور سفراء الإمارات والبحرين وعمان حفل الإعلان وبيان خارجيتَي مصر والسعودية، يضعان تلك الدول على رأس الداعمين للخطة بالطبع.