علم موقع «الصريح أون لاين» من مصادر مطلعة أن وحدات الحرس الوطني بباجة تمكنت ليلة أمس من اماطة اللثام عن عملية سرقة لبعض الهواتف جوالة وساعة يدوية تابعين لضحايا حادث الحافلة الذي جد يوم ديسمبر الجاري بجهة عمدون، وقد أمكن لوحدات الحرس الوطني إلقاء القبض على مرتكب العملية، بمراجعة النيابة العمومية في شانه اذنت بالاحتفاظ به ومباشرة قضية عدلية في شأنه من أجل السرقة الموصوفة.
هذا وقد وجه والد الضحية وائل العويني نداء إلى من استولى على هاتف ابنه وهو يصارع الموت بان يعيد له الهاتف لان ذكرياته تعنيه كثيرا وهو الذي حرم من مشاهدة فلذة كبده أياما قبل الحادث.