صرّح الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أن المرأة ستقوم بعمل أفضل من الرّجال في إدارة العالم، وألقى باللّوم على القادة الذكور الكبار في السّن والذّين يرفضون التخلّي عن السّلطة لتسبّبهم في العديد من المشاكل في جميع أنحاء العالم .

كما اعتبر خلال ندوة حول مسألة القيادة في سنغافورة أن الّنساء لسن مثاليّات ولكنهنّ أفضل من الرّجال دون أدنى شكّ. و أكّد ثقته التّامة بأنه لو قادت النساء كل دول العالم لسنتين ”سنرى تحسنا ملحوظا في كل المجالات و ارتقاء في مستويات المعيشة و حلا للصّراعات الدوليّة”.

وعندما سُئل عن إمكانيّة عودته إلى السيّاسية، قال إنه يؤمّن بأن على القادة أن يتنحّوا عن الحكم عندما يحين الموعد المناسب مضيفا أن تمسّك القادة الذّكور وكبار السنّ بمناصبهم  أدّى ومايزال يتسبّب في كثير من المشاكل في جميع أنحاء العالم. وأضاف “من المهمّ للزّعماء السياسيين تذكير أنفسهم بأنّهم يوجدون في مواقعهم لأداء عمل معيّن، ولكنهم ليسوا في تلك المواقع مدى الحياة”.

يُذكر أن باراك اوباما كان قد أسّس رفقة زوجته ميشال مؤسسة مخصصة لتدريب الكوادر القيادية حول العالم.