عبّر أعضاء هيئة مهرجان الدولي 17 ديسمبر للحرية والكرامة بسيدي بوزيد عن استيائهم الشديد من عدم حضور رئيس الجمهورية قيس سعيد رغم توجيه دعوة رسمية له عن طريق والي سيدي بوزيد منذ ما يزيد عن الشهر .

وطالبت الهيئة بتوضيح واستفسار رسمي منه وذلك خلال ندوة صحفية عقدت بصفة استثنائية وعاجلة بأحد الفضاءات الخاصة وسط المدينة ظهر اليوم الثلاثاء 17 ديسمبر 2019..

كما استنكروا من عدم حضور رئاسة الحكومة ورئاسة مجلس نواب الشعب لمواكبة فعاليات المهرجان والإشراف على عيد الثورة التونسية رغم الاستعدادات الكبيرة وحسن التنظيم من قبل الهيئة.

واعتبرت الهيئة أن غياب الرؤساء الثلاثة عن إحياء الذكرى هو عبارة عن استنقاص وتبخيس لرمزية الشهيد البوعزيزي وخيبة أمل كبيرة ليس للهيئة فقط بل لأهالي سيدي بوزيد خاصة الذين حضروا بأعداد غفيرة اليوم.