كشفت منظمة البوصلة عن رصدها خرقا للطابع الشخصي للتصويت من طرف النواب خلال عملية التصويت على أحكام مشروع قانون المالية لسنة 2020، مشيرة إلى أن المعنيين بالخرق هم النائبة ليلى حداد عن الكتلة الديمقراطية والنائبة لمياء جعيدان عن كتلة الحزب الدستوري الحر والنائب عياض علاق عن كتلة الحزب الدستوري الحر والنائبة زينب السفاري عن كتلة الحزب الدستوري الحر.
وذكرت المنظمة بأن هذا الفعل مخالف لمقتضيات الفصل 61 من الدستور والفصل 42 من النظام الداخلي للمجلس، اللذين ينصان على أن التصويت “شخصي ولا يمكن تفويضه”، مشيرة إلى أن بعض النواب أفادوا بعدم علمهم بهذا الشرط.
وتبعاً لذلك، نددت البوصلة بهذه الخروقات خاصةً مع تكرارها من طرف النواب المذكورين خلال الجلسة، داعية النواب إلى احترام الفصول القانونية المنظمة للتصويت.
تجدر الإشارة إلى أنه اتم النظرخلال الجلسة العامة التي انعقدت أمس على مشروع قانون المالية والميزانية لسنة 2020، وتم التصويت على 38 فصلا من مشروع قانون المالية الذي يتضمن إجمالا 39 فصلا.
كما صوّت المجلس، خلال الجلسة، على الميزانيات المخصصة ضمن مشروع الميزانية، لمجلس النواب ورئاستي الجمهورية والحكومة وبقية الوزارات والهيئات الدستورية.وقُدّرت ميزانية مجلس نواب الشعب لسنة 2020 بـ 43.903 مليون دينار، فيما بلغت ميزانية رئاسة الجمهورية 140.953 مليون دينار، أمّا ميزانية رئاسة الحكومة فقُدّرت بـ 184.295 مليون دينار.