قال النائب عن حزب قلب تونس بمجلس نواب الشعب، أسامة الخليفي، اليوم الثلاثاء 19 نوفمبر 2019، إن حزبه يرفض مشاركة أطراف إقصائية ومتطرفة في الحكومة الجديدة، التي انطلقت مشاورات تشكيلها اليوم .

وأضاف الخليفي، في حوار أدلى به  لبرنامج ”تونس اليوم”  على قناة الحوار التونسي، أن أولويات حزب قلب تونس والحكومة المنتظر تشكيلها، تتمثل أساسا في خدمة التونسيين وإيجاد حلول لانتظاراتهم، بعيدا عن المصالح الشخصية والايديولوجية الضيقة.

وبخصوص لقاء ممثلين عن ”قلب تونس” بالحبيب الجملي المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، قال الخليفي إن ”المشاورات كانت ودية وقد بدأنا من خلال اللقاء بالجملي التعرف عليه وهو شخصية محترمة ولا احتراز لنا عليه”.