كشفت تقارير صحفية واقعة اختلاس داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ‘الكاف’ واختفاء 24 مليون دولار من الخزينة.

وأوضح موقع “FIFA COLONIALISM” أن عملية البحث والتدقيق التي أجراها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على سجلات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”  كشفت وجود فجوة مالية تقدر بـ 24 مليون دولار (ما يقارب 68 مليون دينار) في حسابات “كاف” دون إثبات أي مستند عن هذه الأموال.

وأشار إلى أن عملية التدقيق أجرتها فاطمة سامورا، سكرتير عام “فيفا”، والتي شغلت منصب القائم بأعمال سكرتير عام “كاف” في الـ6 أشهر الماضية، وأظهرت العديد من عمليات الاختلاس.

وأكد أن الموالين لأحمد أحمد في “كاف” تخلصوا من المستندات المتعلقة بهذه الأموال، ولكن “فيفا” استعان بمدققين قانونيين نجحوا في استعادتها والتعرف على مسار هذه الأموال.

ووردت تجاوزات في التقارير منها رحلات طيران خاصة للبحرين وعشاء على متن سفينة فاخرة لأعضاء “الكاف” بطلب من رئيس الاتحاد المصري السابق هاني ابو ريدة على هامش كونغرس “فيفا” في البحرين عام 2018 وذلك للتصويت له أمام منافسه الكاميروني، وكذلك إقامة حفل زفاف نجل نائب رئيس الاتحاد الإفريقي الكنغولي “كونستانت ااميري” على ميزانية الـ”كاف” وكذلك بعض رحلات الطيران الخاصة لبعض الأعضاء لحضور حفل الزفاف.

وكان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، جياني انفانتينو، قد وجه رسالة شديدة اللهجة إلى الاتحاد الإفريقي “كاف”، بسبب الفساد، خلال مؤتمر دولي للصحفيين الرياضيين عقد مؤخراً ونقلته عدد من المواقع الأفريقية،  وتحدث عن التحقيقات الخاصة بفساد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أحمد أحمد، مؤكدًا أن التحقيق بشأن تلك الاتهامات مازال جارياً.

وأكد انفانتينو أنه ‘لن يسمح بوجود أي فساد مالي في أي من الاتحادات القارية خلال فترة ولايته للاتحاد الدولي’.