أهم ما جاء في خطاب لرئيس الجمهورية في سيدي بوزيد:
للأسف كل يوم يفتعلون الأزمات..
المؤسسات الساسية لا تعمل ويحملونني المسؤولية وأتحملها كاملة..
هناك مؤامرات وسنتصدى لها ولن تمر عليكم هاته المهاترات التي تحاك كل يوم لأنكم تعرفونهم بالإسم وتعرفون من يقف ورائهم في الظلام..
لن يحققوا أبدا ما يريدون هنا اشتعلت الثورة وهنا أرض الأحرار ثورة هزت العالم كلّه بل زلزلت العامل تحت أقدام المستبدين وتحت أقدام الطغاة..
أنتم أيها التونسيون والتونسيات لقنتم العالم كله درسا يتناولونه حتى في أعتى الكليات في العالم، كيف خرج أبناء هذا الوطن العزيز بدون إدارة أيّ حزب بدون أيّ قيادة قام بثورة قام بصعود غير مسبوق في التاريخ صعودا شاهد غير مسبوق في التاريخ..
اليوم ما تقون به يدرس في الكليات في العالم وسوف أعمل بنفس العزم..
لا تهمني رئاسة الجمهورية ولا تهمني رئاسة الدولة يهمني أن أحقق مشروعكم في الحرية وفي الشغل وفي الكرامة الوطنية..
هناك من يعتقد أنّ كرسي الرئاسة هدف في ذاته، إنّ كرسي الرئاسة مسؤولية ومسؤولية سنتحملها معا ومن ينحرف عن مطالب أبناء هذا الشعب سيدفع الثمن غاليا لأنّ الشعب يعرف ماذا يريد لأنّ الشعب يريد أن تتحقق الحرية وقد تحققت يريد الكرامة الوطنية يريد أن يكون محفوظ الكرامة بوطن حر محفوظ الكرامة ويريد شغلا يحفظ كرامته..