يواصل رئيس الحكومة المكلف، حبيب الجملي، مشاوراته مع مختلف الأطراف السياسية والإقتصادية، لتشكيل حكومته، حيث طلب، الأسبوع الفارط، من رئيس الجمهورية قيس سعيد، منحه مهلة إضافية بشهر.

هذا ويعمل حبيب الجملي على إعداد حكومة أقطاب، في الجانب الإقتصادي وسيكون القطب الإقتصادي مرتبطا مباشرة برئاسة الحكومة وهو من سيشرف على جميع الوزارات ذات الطابع الإقتصادي.

ووفق ما نقلته “اكسبراس اف ام” فأن اللقاءات المتكررة للجملي مع أهم الشخصيات الإقتصادية في تونس، مثل وزيري المالية السابقين حكيم بن حمودة وجلول عياد، إضافة إلى المستشار التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات مجدي حسن، تتعلق برئاسة القطب الإقتصادي